الحفاظ على نظافة الفم أثناء شهر رمضان

 

يمكن أن تكون رائحة النفس الكريهةأمرا محرجا جدا ويمكن ملاحظتها بشكل واضح خاصة في شهر رمضان. وتظهر رائحة النفس الكريهة قوية أثناء الصيام نتيجة جفاف الفم. ومع ذلك، يمكن التغلب على الرائحة الكريهة للنفس عن طريق العناية السليمة بالفم ونظافته.

قبل محاولة البحث عن حل لهاّ، يجب أن نفهم بشكل محدد مصدره. عادة ما تنبعث رائحة الفم الكريهة من الفم، وفي بعض الحالات القليلة يكون مصدرها الأنف واللوزتين. تختلف درجة حدتها تبعا للنظام الغذائي وجفاف الفم. يعتبر غسل أسنانك بالفرشاة بانتظام ذو أهمية قصوى ليس فقط للتغلب على الرائحة الكريهة ولكن للتمتع بأسنان صحية مدي الحياة أيضا. بالإضافة إلى هذا، فإن الحفاظ على صحة الفم هو أحد الطرق الفعّالة لتقليل هذه المشكلة؛ ويمكن القيام بذلك عن طريق تنظيف اللسان، وتنظيف اللسان مرتين يوميا برفق هو أكثر الطرق فاعلية للتغلب على رائحة الفم الكريهة. ويمكن تحقيق ذلك باستخدام مكشطة اللسان لإزالة البكتريا التي تنمو في هذه المنطقة. يجب تنظيف الأسنان واللثّة جيدا خاصة بعد السحور لتجنب مشاكل رائحة النفس في اليوم التالي. كما أن خيط تنظيف الأسنان عامل مهم للعناية بفمك لذلك فإن استخدامه عدة مرات يوميا سيشعرك بنظافة الفم والانتعاش طوال اليوم.

يعتبر نظامك الغذائي من العوامل الأساسية التي تؤثر على صحة فمك، لذلك من المهم جدا أن تشرب كمية كبيرة من السوائل أثناء فترة المساء ووقت السحور، كما أن الشُرب يغسل كل أجزاء الطعام العالقة بين أسنانك ويترك فمك نظيفا لليوم التالي. تجنب الحلوى والطعام اللزج والمشروبات الغازية قدر المستطاع واتبع نظام غذائي صحي، كما يساعد تناول الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة على بقاء نفسك نظيفا. وأخيرا، استغل هذا الشهر الكريم للإقلاع عن التدخين فقد لا تتاح لك فرصة أخرى للإقلاع عن هذه العادة السيئة وشهر رمضان هو أفضل وقت لتبدأ ذلك!