كيفية تجنب الشعور باضطراب المعدة من شروق الشمس إلى الغروب

كيفية تجنب الشعور باضطراب المعدة من شروق الشمس إلى الغروب

 

 

 

كيفية تجنب الشعور باضطراب المعدة من شروق الشمس إلى الغروب

طالما انتظرنا ونحن في صغرنا قدوم هذا الشهر بالترقب والحب ونعد الأيام الباقية علي حلول هذا الشهر الكريم.

 

ولكن مع الأسف أصبح الشعور بالترقب والإثارة يقل عام بعد عام.  وبعد بحث طويل عن السبب بدا واضحا لي أن العامل الرئيسي وراء ذلك هو مشاكل الهضم التي جعلتنا ننتظر شهر رمضان بالقلق والتوتر.

 

ينبغي ألا يختلف نظامنا الغذائي في الأيام العادية كثيرا عنه خلال شهر رمضان، وينبغي أن يكون بسيطا قدر المستطاع.

علينا إتباع بعض من هذه الإرشادات البسيطة الفعالة:

 

 

تناول وجبتك علي مرتين واستمتع بها قدر المستطاع

حاول أخذ قسط من الراحة وتقسيم وجبة الإفطار علي مرتين وبالتالي ستشعر بالراحة والخلو من الألم علي مدار ما تبقي من الوقت.

 

تجنب شرب الماء أثناء تناول الطعام

مع الأسف جميعنا يقع في هذا الخطأ معظم الوقت.

والحل الأمثل هو أن نشرب كمية كافية من الماء للقضاء علي الشعور الكبير بالعطش خلال فترة الصيام ثم نبدأ الأكل ولنتذكر دائما المضغ بطريقة صحيحة وببطء.

 

 

تناول الأطعمة التي يتم هضمها ببطء

فمن الأفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف. الألياف هي مادة طبيعية توجد  في الأغذية النباتية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب والبقوليات. وتناول المواد المحتوية علي ألياف في وجبة الإفطار يساعد في خفض نسبة الكولسترول في الدم و تحسين نسبة السكر في الدم إذا كنت مصابا بمرض السكر، ومن الممكن أن تساعدك على إنقاص الوزن لأنهاتجعلك تشعر بالشبع وعدم الحاجة للأكل بكميات كبيرة كالمعتاد فهي بمعني أخر تركيبة مثالية لوجبة الإفطار.

 

 

ممارسة التمارين للشعور بالحيوية

يوصى بأن يمارس كل منا بعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل تمارين بسط العضلات والمشي.

 

 

 فعن طريق إتباع هذه الإرشادات القليلة، سيتلاشى الشعور بالتوتر والقلق المرتبط بقدوم رمضان، وسيعود الإحساس بالإثارة الذي تعودنا عليه شعور كل عام. 

0 Comments

Add new comment