صحتك الروحية

 

 

يشير معنى "روحك" إلى الجزء الأكثر عمقاً بداخلك، الجزء الذي يسمح لك بأن تجعل لعالمك معنى. إن روحك هي الجزء الأكثر عمقاً بداخلك وتمدك بالقوة والأمل.

إن أساس الروحانية هو معرفة معنى حياتك وإدراك أن لديك هدف لتحققه.

 

تقييم صحتك الروحية

أين أنت من صحتك الروحية؟ استغرق بعض اللحظات في التفكير ملياً... هل لديك الشعور بالقيمة أو الأمل أو الهدف أو الالتزام أو السلام؟ هل لديك نظرة إيجابية للحياة؟ هل تعيش الشعور بالفراغ أو القلق أو اليأس أو الخمول أو الصراع؟ قد تكون هذه علامات عدم الروحانية في حياتك وقد تكون أيضاً السبب وراء التعاسة أو عدم الرضا.

 

 الروحانية والعافية

العديد من السلوكيات المتعلقة بكونك في أحسن حال يمكن أن تفيد صحتك الروحية. وتشمل تلك السلوكيات التواصل مع الآخرين أو الشعور بأنك جزء من المجتمع أو الأعمال التطوعية أو أن يكون لديك موقف متفائل أو أن تقدم مساهمة إلى المجتمع و حب النفس.

 

تحسين صحتك الروحية

إليك بعض الطرق التي سوف تساعدك في تحسين صحتك الروحية:

·         كن هادئاً. امنح نفسك بعض الوقت يومياً، حتى وإن كان ذلك قبل ذهابك للنوم مباشرةً، أو أثناء قيادتك عائداً إلى بيتك.

·         كن منفتحاً. فإنه يمكنك أن تحظى بالتجارب الروحية في أي  مكان وأي وقت.

·          قم بتمرين نفسك على ألا تصدر الأحكام ويكون عقلك متفتّح.

·         تقبّل الألم أو أوقات الأسى. فعادةً ما نكتشف في هذه الأوقات كيف يمكن أن تساعدنا القيم الروحية لنواصل حياتنا.

·         قم بتمرين نفسك على المسامحة .

·         مارس الصلاة والتأمل والعبادة

·         عش في سرور.

·         دع نفسك تؤمن بالأشياء التي لا يمكن تفسيرها بسهولة.